مخاطر الافراط باستخدام المضادات الحيوية

Risks Associated with Overuse of Antibiotics

 ركزت دراسة أجرتها مراكز أميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها على بكتريا (كلوستريديوم دفيسيلي) التي يمكن أن تسبب إسهالا حادا يفضي إلى الوفاة وقد حذر مسؤولون أميركيون في مجال الصحة العامة في دراسة نشرت نتائجها مؤخرا، من الإفراط في استخدام المضادات الحيوية، والذي جعل الأميركيين أكثر عرضة لسلالة من البكتريا

Clostridium difficile

تسببت في إصابة نحو نصف مليون شخص بالعدوى. كما ساهمت هذه السلالة في وفاة 29 ألفا على الأقل خلال عام واحد.

وتبرز هذه النتائج التي أوردتها دورية (نيو إنغلاند) الطبية كيف أدى الافراط في تناول المضادات الحيوية إلى زيادة أعداد البكتريا المقاومة للعقاقير.

ومن يتعاطون المضادات الحيوية أكثر عرضة عن غيرهم للإصابة ببكتريا (كلوستريديوم دفيسيلي) لأن هذه العقاقير تقضي على البكتريا" الحميدة" الموجودة في الامعاء والتي تقي الشخص السليم من العدوى.

وقال كليفورد مكدونالد كبير المستشارين بالمراكز الأميركية لمكافحة الامراض والوقاية منها لشؤون العلوم والسلامة للصحفيين "المضادات الحيوية تخلق هذه المشكلة برمتها".

وقالت الدراسة إن واحدة من ثلاث حالات للعدوى تصيب المرضى في سن 65 عاما وأكثر فيما تم رصد 100 حالة مصابة بهذه البكتريا في المراكز الطبية.

وتنتشر بكتريا (كلوستريديوم دفيسيلي) من خلال الأيدي والمعدات الطبية الملوثة لدى الأطباء المتخصصين وفي المستشفيات.

وأضافت الدراسة ان معدلات نقل المرضى إلى المستشفيات بسبب الاصابة بهذه البكتريا تضاعفت بين عامي 2000 و2010 ويرجع ذلك جزئيا إلى ظهور سلالة خطيرة للغاية تسبب العدوى وتفرز سموما قوية تؤدي إ لى الاصابة بالإسهال القاتل علاوة على تلف في الجهاز الهضمي يستلزم استئصال جزء من القولون.

وقال مايكل بيل نائب مدير قسم تحسين جودة الرعاية الصحية في ا لمراكز الامريكية إنه يتعين "تشخيص هذه البكتريا بسرعة وعلى نحو سليم"