كيفية التخلص من الوزن الزائد

 

التعرف على أسباب عدم فقدانك للوزن من شأنه أن يعيد التوازن إلى روتينك الخاص، ويساعدك على فقدان الوزن أسرع مما تتخيلين.

  حتى إذا كان اتباعكم روتيناً دقيقاً للياقة البدنية، باختيار الأغذية الصحية السليمة، هناك بعض الأسباب الأخرى التي تمنع من فقدان الوزن الزائد، الأمر الذي يمكن أن يتسبب في إحباطكم، ويجعلكم تيأسون من إكمال البرنامج، لكن التعرف على هذه الأسباب من شأنه أن يعيد التوازن إلى روتينكم الخاص، ويساعدكم على فقدان الوزن أسرع مما يتم تصوره.

تجاهل شرب ما يكفي من الماء

إلى جانب ترطيبها للبشرة والجسم، وجدت دراسات حديثة، أن شرب المياه بكمية كافية، يمكن أن يساعد على تخفيف الوزن. فشرب كوب من الماء قبل كل وجبة، يمكنكم من السيطرة على شهيتكم، كما أن تناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على المياه، يملأ معدتك بشكل أسرع، أما شرب الماء البارد، فيساعد على تسريع عملية التمثيل الغذائي وتثبيط الرغبة الشديدة لتناول المشروبات الغازية السكرية مثل الصودا والعصائر.

تناول “الكثير” من الطعام الصحي

المكسرات، الأفوكادو، والمعكرونة كاملة القمح، وزيت الزيتون، والشوكولاتة الداكنة، كلها طبيعية وصحية، لكنها ليست خالية من السعرات الحرارية. ثمرة الأفوكادو الواحدة تحتوي على 200 سعرة حرارية، لذا يجب الحرص على الإلتزام بكميات محددة.

تجنب بعض المجموعات غذائية بأكملها

التخلي عن تناول الكربوهيدرات مثلاً والاكتفاء بالبروتين لا يساعد، لكن التوازن بين جميع المكونات هو الأفضل لك، أولاً..حتى لا تشعرون بشوق شديد لها يدفعك بعد ذلك لتناول كميات كبيرة، وأيضاً حتى لا يفقد الجسم عناصر غذائية هامة. وتذكروا أن الكميات الكبيرة هي التي تزيد الوزن، وليس الحصص العادية من الوجبات.

عدم النوم بشكل كاف

عدم آخذ كفاية من النوم سيترك الجسم مرهق ضعيف، لتكتشفوا أنكم غير قادرين على الإلتزام بالتمارين اليومية، أو تنظيم مواعيد وجباتكم بالشكل الأمثل.

تتناول الطعام في حالة الوقوغ

 أن الاعتقاد بتناول الطعام بسرعة وفي وضع الوقوف سيساعد على التحكم في كمية الأكل، على العكس، ستكتشفون أنكم تناولتم كمية أكبر من أي وقت، الأفضل ضبط أوقات الطعام بفترة زمنية محددة.

عدم تناول وجبة الإفطار الصباحي

إن الاعتقاد بتجاوز وجبة الإفطار سيزيد من سرعة فقدان للوزن، فهذا أمر خاطيء تماماً، في الحقيقة، لان الجسم سيلجأ لتخزين الدهون فوراً اعتقاداً أنه يتعرض للتجويع، أما تناول وجبة الإفطار، فمن شأنها أن تساعد على عملية حرق الدهون طيلة اليوم.

الرغبة بتناول السلاطة بإضافات كثيرة

السلاطة طبق صحي جداً، لكن تناوله مع إضافات كثيرة، مثل شرائح الجبن، الخبز، المكسرات، والصلصات المختلفة كالميونيز، قد يجعل الطبق في النهاية يحوي آلاف من السعرات الحرارية الزائدة دون ألشعور بذلك عليه لابد ان يختصر طبق السلاطة على الخضروات والنومي الحامض وقليل من زيت الزيتون.

شرب المسخلصات النباتية

شرب الشاي الاخضر يساعد كثيرا في تكسير السعرات الحرارية الزائدة ويحتوي على مركبات فينولية تفيد القلب

شرب قبل نصف ساعة من الافطارلكوب من الكمون المنقوع ليلا والمغلي صباحا مع الشاي الاخضر والدارسين (عيدان الدارسين) والزنجبيل سيساعد في حرق المخزون من الدهون والشعور بالجوع واللذي يجب تعويضه بافطار خالي من الدهون وتجنب السكريات واستبداله بالعسل النقي.