الفشل الكلوي وحماية الكلى

الفشل الكلوي وحماية الكلى

لكل إنسان كليتين يتم من خلالهما إخراج البول والمحافظة على توازن سوائل الجسم ومعادلة حمضية الدم والتخلص من المواد الغذائية وكذلك الأدوية والمواد السامة. أيضاً تتحكم الكلى عن طريق بعض الإفرازات في تنشيط النخاع لإفراز كرات الدم الحمراء وتقوية العظام.

مما سبق نستطيع ان ندرك اهمية الكلى فى حياتنا .اى خلل يعرض حياتنا لخطر الفشل الكلوى . ومن الرحمة الالهية ان الانسان يستطيع العيش ب 25 % او اقل من اداء الكلى .عندما يقل هذا الاداء الى5% سوف يحتاج المريض الى وسائل بديلة لعلاج هذا الفشل                                                           

  ينقسم الفشل الكلوى الى نوعين :

الفشل الكلوي الحاد:

أسباب الفشل الكلوي الحاد :

– هبوط وخيم في ضغط الدم بسبب عدوى حادة أو فقد للدم أو نوبة قلبية
– اضطرابات حادة للكلية
– عقاقير سامة للكليتين
– بعد الجراحات المعقدة
– انسداد في الاوعية الدموية المتجهة للكلية
– صدمات أو حروق أو جروح حادة
– بعض الادوية

خيارات التشخيص:

إذا كنت تعتقد أنك مصاب بفشل كلوي حاد ، فإتصل بالطبيب أو إذهب للمستشفى وسوف يجري لك الطبيب اختبارات لدمك وبولك ، والتي ستكشف عما إذا كان لديك فشل كلوي أم لا ( ولكنها لا تكشف بالضرورة عن سببه ) .
كما يقيم الطبيب حالتك لمعرفة الاختلاجات الناتجة عن تدهور وظائف الكلى .
قد تحتاج أيضآ إلى أخذ عينة من الكلية لفحصها .
أو فحص بالموجات فوق الصوتية لكليتيك وبطنك أو تصوير البطن بأشعة إكس أو بالاشعة المقطعية بالحاسب الآلي أو بالرنين المغناطيسي

العلاج :

هدف العلاج هو إيقاف تقدم الفشل الكلوي عن طريق علاج الحالة المسببة له ، وهذا غالبآ ما يشفي المرض في قليل من الأيام أو الأسابيع أو الشهور حسب الحالة المسببة .

من الضروري أيضآ منع تراكم السوائل و النفايات الزائدة ، وقد يتم تحديد ما تتناوله من بروتين لتمنع كليتيك من الإضطرار إلى التعامل معه ، وقد تعطى مدرات البول لزيادة إخراج السوائل من الجسم .

قد تستخدم عقاقير أخرى للتحكم في مستوى البوتاسيوم في الدم ، وقد تحتاج إلى غسيل الكلى إذا كان التلف الكلوي شديدآ .

أخيرآ نقول : رغم أن الفشل الكلوي الحاد يمكن أن يكون خطيرآ جدآ ، إلا أن معظم الناس المصابين به يشفون ويستعيدون الحالة الطبيعية للكلى بمجرد علاج الحالة المرضية المسببة .
أي أنه إذا كان بالامكان تصحيح الضرر اللاحق بالكليتين ومعالجة العوامل المسببة ، فإن الوظيفة الكلوية يمكن أن تعود إلى طبيعتها في غضون أسابيع عديدة ، أما إذا كان الضرر اللاحق بالكليتين غير قابل للانعكاس ، فإن شفاء الكليتين يكون غير ممكن وتتحول الحالة إلى فشل كلوي مزمن

الفشل الكلوى المزمن :

فشل الكلوي المزمن هو حالة خطيرة طويلة الأمد تصيب الكليتين وتسبب فقدانآ متزايدآ ومتدرج لوظائف الكلى ، وفي النهاية تسبب الفشل الكلوي في المرحلة النهائية .
في الفشل الكلوي المزمن تهبط وظائف الكلى إلى أقل من 25% من المتسوى الطبيعي

في هذا الاضطراب الذي يحدث على مدى فترة من السنين ، تفقد الكلى بالتدريج قدرتها على ترشيح النفايات من الدم والتخلص منها في البول ، ونتيجة لذلك يحدث تراكم للسموم والسوائل في الجسم ، مما يؤدي إلى اعراض قليلة في البداية .
في الحقيقة قد لا تعاني أية اعراض إلى أن يتم فقد معظم وظائف الكلى .

علامات و اعراض الفشل الكلوي المزمن :

بالاضافة إلى التعب العام و فتور الهمّة و النشاط ، يمكن أن تشتمل الاعراض على :
– مرور نادر للبول
– انقطاع النفس
– غثيان
– تشنج عضلي
– ألم في الظهر

أسباب الفشل الكلوي المزمن :

الامراض التي غالبآ ما تسبب الفشل الكلوي المزمن هي مرض السكر ، وضغط الدم المرتفع خاصة إذا لم يتم إحكام السيطرة عليهما بالعلاج .
الحالات الأخرى التي تسبب الفشل الكلوي المزمن هي الالتهاب الكلوي الكبيبي ، مرض الكلى عديدة التكيس ، الدفق العكسي ( الارتجاعي ) المثاني الحالبي ، الالتهاب الحويضي الكلوي المتكرر ، بعض الادوية التي تؤخذ بإسراف على مدى سنوات عديدة يمكن أن تدمر الكلى ، وكذلك التعرض للزئبق و الرصاص .
الانسداد الطويل الأمد للسبيل البولي بسبب تضخم البروستات يمكن أن يؤدي ايضآ إلى حدث فشل كلوي مزمن

المضاعفات :

التغيرات في التوازن الكيميائي والسائلي ( الاليكتروليتي والمائي ) للدم بسبب الفشل الكلوي يمكن أن تسبب مضاعفات في جميع اجهزة الجسم بشكل فعلي ، وتشمل القلب و الجهاز العصبي . فمثلآ إذا تزايدت مستويات البوتاسيوم في الدم ( بسبب عدم قدرة الكلى على التخلص من البوتاسيوم الزائد ) ، فهذا يمكن أن يسبب توقف القلب .

الكلى في الحالة الطبيعية تفرز أيضآ هرمونات مهمة ، وإذا لم يتيسر إفراز هذه الهرمونات ، فإن المضاعفات تحدث، فمثلآ تفرز الكلى هرمونآ يسمى اريثروبويتين الذي ينشط انتاج خلايا الدم الحمراء . وفي حالة حدوث فشل كلوي مزمن ، فإنه يتم إنتاج عدد أقل من خلايا الدم الحمراء وتنشأ الانيميا .

تنتج الكلى أيضآ هرمونات تؤثر على ضغط الدم وقوة العظام . ففي الفشل الكلوي المزمن قد تصاب بارتفاع ضغط الدم و لين العظام .

الفشل الكلوي المزمن : عندما تزور طبيبك

أسئلة يوجهها لك الطبيب أو تناقشها معه :
– هل تتبع النظام الغذائي السليم . وهل تم شرح هذا النظام لك بوضوح ؟
– ما مستوى الطاقة والنشاط في جسمك ؟ وهل تغير منذ زيارتك الأخيرة ؟
– هل لديك نقص في شهيتك أو نقصان في الوزن أو غثيان أو قيء ؟
– هل تجد صعوبة في النوم ليلآ ؟
– هل تجد صعوبة في التركيز أو ضعفآ في ذاكرتك ؟
– هل تجد ألمآ في الصدر أو قصر في النفس ؟
– هل تشعر بحكة في الجلد ؟
– هل تشعر بالبرد ؟
– هل تتبول أكثر أو أقل من المعتاد ؟
– هل تتناول أدويتك أو أية أدوية تصرف دون تذكرة طبية ؟
– هل المرض الكلوي الذي تعاني منه وراثي ؟ وهل يجب اختبار افراد عائلتك ؟
– هل بوسعك فعل أي شيء للحد من تقدم المرض ؟
– هل تحتاج إلى غسيل كلى ؟
– هل أنت في حاجة ( وهل يمكن أن تصبح مؤهلآ ) لأن يجرى لك زرع للكلية ؟ وكيف يتسنى وضعك في قائمة من تزرع لهم كلية ؟ هل يمكن أن يتبرع لك احد افراد عائلتك بإحدى كليتيه ؟ هل يمكن أن يتبرع شريك ( أو شريكة ) حياتك أو أحد أصدقائك بكلية لك ؟

قد يفحص الطبيب اجزاء جسمك أو ظائفه التالية :
– معدل دقات القلب ، و ضغط الدم ، و الوزن
– العينين
– اوردة الرقبة
– النبض
– القلب و الرئتين
– البطن ( لمعرفة ما إذا كان موجعآ عند الضغط برفق )
– الكاحلين و الساقين ( للكشف عن التورم )
– درجة الانتباه و التركيز

قد يأمرك الطبيب بإجراء الاختبارات المعملية و الابحاث التالية :
– اختبارات الدم لقياس مستويات المعادن و الاملاح ( مثل الصوديوم ، البوتاسيوم ، الكلوريد ، البيكربونات ، الكالسيوم ، المغنيسيوم ، و الفوسفور )
– اختبارات وظائف الكلى ( مثل نيتروجين اليوريا و الكرياتينين في الدم )
– احصاء كامل لعدد خلايا الدم الحمراء ( للكشف عن الأنيميا )
– تجميع البول على مدى 24 ساعة ( للكشف عن الكرياتينين و البروتين ( بصفة دورية فقط ))

خيارات علاج الفشل الكلوي المزمن :

يعتبر الفشل الكلوي المزمن من الامراض التي تستفحل ببطء ، إلا أنه يمكن الحد من تدهوره عن طريق معالجة العوامل المسببة ، فالمتابعة المستمرة للاشخاص المصابين بالسكري وبضغط الدم المرتفع و/أو بمرض البروستات أمر حيوي وبغاية الأهمية ، وهي يمكن أن تنفذ من قبل فريق من الاختصاصيين .
لكن عندما يزداد تدهور الوظيفة الكلويه ويتفاقم الوضع ، يصبح المريض بحاجة إلى غسيل كلى أو ديال أو ديلزة Dialysis أو إلى زرع كلية .
وهناك نوعان للديلزة :
– الغسيل البريتوني أو الديلزة البريتونية أو الديال الصفاقي : يعمل الصفاق ( غشاء يحيط بأعضاء البطن ) كأداة ترشيح بدلآ من الكليتين ، وهو يمكن أن يجرى عدة مرات في اليوم ويبدل السائل كل 4 – 6 ساعات .
– الغسيل الدموي أوالديلزة الدموية أو الديال الدموي : تقوم آلة بعمل الكليتين ، يؤخذ الدم من وريد في الذراع إلى آلة الديلزه ( ألة الغسيل ) حيث يتم التخلص من النفايات ، ويعود الدم النظيف إلى الجسم عبر انبوب بلاستيكي أو معدني يستخدم لسحب السوائل أو إدخالها، ويبقى المريض بهذه الآلة لمدة اربع ساعات كل مرة ولحوالي ثلاث مرات في الأسبوع .

الفشل الكلوي في المرحلة النهائية
End-stage renal disease


يحدث الفشل الكلوي في المرحلة النهائية عندما تهبط وظائف الكلى إلى أقل من 10% من المتسوى الطبيعي ، فلم تعد قادرة على أداء مهامها الضرورية لاستمرار الحياة بالتخلص من النفايات و الماء الزائد من الجسم .
هذه الوظائف المفتقدة يجب أن تقوم بها عملية الغسيل الكلوي أو زراعة كلية جديدة .

ويسمى الفشل الكلوي في المرحلة النهائية والاعراض التي يسببها ” تبولن الدم ” Uremia

الاعراض :

اهم اعراض الفشل الكلوي هو حدوث نقص في كمية البول الذي يتم إنتاجه يوميآ ( حتى لو زاد عدد مرات التبول ) . قد لا يحدث هذا إلى أن يصير المرض متقدمآ جدآ .
تنشأ الأعراض الأخرى بالتدريج بمرور الوقت ، وقد يشعر المريض بالاعياء و الغثيان و فقدان الشهية .

يتميز الفشل الكلوي في مرحلته النهائية بأعراض أكثر شدة لأن الكلى لم تعد قادرة على ترشيح كميات كافية من السموم والسوائل من الجسم . وقد يصاب المريض بالاعياء و حكة الجلد و الصداع والقيء و الارتباك والتشنجات و قصر التنفس بسبب تراكم السوائل وبسبب الانيميا .
بالاضافة إلى مشاكل في الجهاز الهضمي والقلب 

خيارات العلاج :

بناء على درجة الفشل الكلوي ، سوف يصف لك الطبيب علاجات للحد من تقدم المرض وإبطاء ظهور الفشل الكلوي في مرحلته النهائية .
كلما أمكن فمن المهم أن تعالج الحالة الطبية أو العامل الذي يسبب التلف الكلوي .

تركز العلاجات الاخرى على المشكلات الناتجة عن الكلى التالفة . فإذا كنت تعاني الأنيميا ، فقد تتلقى حقنآ من هرمون الإريثروبويتين لتنشيط إنتاج الخلايا الحمر .

يساعد فتيامين ” د ” و الكالسيوم على منع لين العظام بالاضافة إلى السيطرة على مستويات الفوسفات في الدم التي تتزايد بسبب عدم قدرة الكلى على إخراج الفوسفات . التغذية السليمة أمر أساسي للتأكد من أنك تتناول سعرات كافية .
قد تنصح بأن تحدد كمية البروتين الذي تأكله حتى تقلل العبء الواقع على الكلى في التعامل معه . وسوف يصف لك الطبيب غذاء غنيآ بالكربوهيدرات ومتوازنآ في الأملاح و السوائل .

لاتتناول أية ادوية دون إستشارة الطبيب أولآ ، فكثير من الادوية يمكن أن تتراكم بسهولة إلى مستويات عالية أو سامة في الدم بسبب الكلى التي تدهورت وظائفها .

قد يشترك فريق من الاكلينيكيين في رعايتك ، ويشتمل هذا الفريق على اخصائي في الكلى وعدد من الممرضات واخصائي في التغذية لمساعدتك على تخطيط وتعيين الوجبات . وقد يطلب منك أن تحتفظ بسجل يومي بكميات السوائل التي تشربها وكميات البول الذي تخرجه .

الاشخاص الذين لديهم حالة المرض الكلوي في مرحلته النهائية يكونون عادة قد تمت مراقبة حالاتهم والتعامل معها من قبل اطباء على مدى 10 – 20 عامآ مضت على اساس اصابتهم بالفشل الكلوي المزمن ، وقد تلقوا العلاجات المذكورة .

المرض الكلوي في المرحلة النهائية هو مرض مهلك ما لم يجرى غسيل الكلية بانتظام أو تجرى عملية زراعة الكلية .
الغسيل الكلوي أو زرع الكلية أو الاثنان معآ يمنحان كثيرآ من مرضى الفشل الكلوي في المرحلة النهائية الفرصة بالتمتع بحياة طبيعية نسبيآ

 

كيفية حماية الكلى :

 

يجب على الشخص العادى افراز من1 – 1.5 لترمن البول يوميا ومن هنا تاتى اهمية شرب كمية كافية من المياه.

 

تجنب الادوية التى لم توصف من قبل طبيب مختص وخاصة ادوية الروماتيزم والمضادات الحيوية .

 

تناول كميات معقولة من البروتين .قد لوحظ مثلا ان النباتين يعيشون حياة اطول وفرضهم فى معاناة امراض الكلى نادرة جدا.

 

فحص ضغط الدم والبول واليوريا والكرياتين فى الدم على الاقل مرة واحدة كل عام

 

تحليل وظائف الكلى :

 

وظائف الكلى KFT ) kideny function tests )

1- urea البولينا 
2- creatinine كرياتينين 
3- uric acid املاح النقرص 
4- urine analysis تحليل بول كامل 
5- Na , K , Cl & Mg الاملاح واهمهم الصوديوم Na والبوتاسيوم K

تحاليل اخرى يطلبها الطبيب بنفسه :

1) فى الدم :

1- Osmolailty in serum لقياس الاملاح فى الكلى
2- لقياس كفاءة فلترة الكلى للسموم eGFR ( estimated Glomerular Filtration Rate) 
3- Cystatine C ودى مادة بتطلع بدرى فى الفشل الكلوى اول مراحله يعنى ممكن يكون الكرياتينين طبيعى لكن المادة دى موجودة وده بيحصل فى مرضى السكر وزارعى الكلى و اللى عندهم مشاكل فى الكبد 
4- BUN ) blood urea nitrogine) وده لقياس نسبة البولينا والنيتروجين فى الدم
ملحوظة : معروف ان البولينا والنيتروجين فى الجسم موجودين بنسبة معينة وان زادت تعتبر مواد سامة وتؤدى لتسمم فى الدم لذا مرضى الفشل الكلوى يجب ان يغسلوا كلى بطريقة دورية للتخلص من السموم بجهاز يحل محل الكلى للتخلص من هذه السموم

2) تجميع بول 24 ساعة :

طبعا اتكلمت عن الطريقة فى اول جزء وبصراحة بحترم الدكتور اللى بيكتب التحاليل دى لتشخيص اى خطأ فى الكلى بالرغم من انها صعبة على المريض تفهمها الا انها بتقدر تبين اى احتمال لوجود فشل ولو اقل احتمال بطريقة مؤكدة اكثر

1- Microalbuminuria تحليل يحدد اى وجود للزلال فى البول وده بيدل على قلة كفاءة الكلى وينبغى عدم بذل اى مجهود خلال فترة تجميع البول

2- Creatinine Clearance من افضل التحاليل الممكنة لمعرفة كفاءة الكلى نحليل استخلاص الكرياتينين ويجب ان يعرف المريض وزنه وطوله لانهم بيدخلوا فى معادلة والمريض بيتاخد منه عينة دم بعد تجميع البول

تحاليل اورام الكلى :

1- Renine 
2- Erythropoietin

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *